Suivre ce blog
Administration Créer mon blog
Phenicologia.over-blog.com

الحضارة الفينيفية منسيَة ، سابقة ، ومجلَية في ميادين عديدة

20 Mars 2013 , Rédigé par Antoine Hanna

 
  1. تجدون في الصفحات التالية مجموعة من الابحاث حول الحضارة والديانة الفينيقية ، اعدها الاستاذ انطوان حنا بالتعاون مع حلقة من الباحثين . الغاية منها ابراز ما لتلك الحضارة من فضل واسبقية على ما سواها من الحضارات والاديان الاخرى، ومساهمتها الكبرى في ترسيخ قيم انسانية سامية لا تزال فاعلة في نسيج الحضارة البشرية الراهنة ، والقائمة في بعض منها في مجموعة الحقوق الانسانية ، والعولمة الايجابية، واللاعنف في العلاقات ما بين الشر ، ونشر المعرفة بالتوازي مع المبادلات التجارية ، وغيرها .

1- حضرات المهتمين بالحضارة الفينيقية وادابها وتراثها وديانتها

نشرح بعض الحقا ئق الدينية العامة من خلال عقائد وطقوس الديانة الفينيقية ولغتها وابجديتها الفريدة التي دخلت في صلب معظم لغات العالم.

ابحاثنا تتناول الامور الفينيقية واولها الديانة الفينيقية وعلاقتها بالاديان السماوية والاديان التي تعتمد على الثنائي ين و بان ..... وعلم الاعداد والارقام (7 و 12 و13 و22 و9 ....) نتطرّق الى موضوعات قلما تناولها باحثون في الجامعات حيث يرددون ما قاله مار توما اللاهوتي في ابحااثه اللاهوتية والفلسفية ...

نرسل الى حضراتكم ملخّص ابحاثنا لتعظيم ذكر الشعب الفينيقي، ولكي تطّلع الاجيال ا لجديدة على دين الاجداد ، وعلى لغتهم الخا لدة التي فيها كُتب الكثير عن" خالق الخلائق "ا ل" =ايل ، واللغة التي اول ما كُتب فيها العهد القديم من الكتاب المقدس ، حين لم يكن من وجود ابدا للغة عبرية . وحين كان ابراهيم الخليل يتكلمّ السومري والاكادية ، وكان اشعيا النبي يقول" (19\8) : "في ذلك الزمان خمس مدن في مصر ستتكلّم بشفة كنعان وتسبِِح يهوه صباؤوت..." .هناك فقط حرف عبري اسُتعمل لنقل التوراة الفينيقية . يوجد نسخة من الكتاب المقدس بالحرف الفينيقي عند الرهبان البوذ يين في التيبت قرب جبال الهيمالايا .

النبي اشعيا يقول ايضا عن صور:"هذه مدينتكم المبتهجة التي ترقى االى الايام الاولى... .."من قضى ذلك على صور التي تتوج الملوك وتجّارها امراء ومتاجروها كرام الارض..؟." (اشعيا23\7-8)

وهنا نشير الى حقيقة قد تبدو مستغربة وهي ان الجميع في المشرق وفي البحر المتوسط ما زالوا يتكلّمون اللغة الفينيقية ( مصر وليبيا والجزائر وخاصة تونس والمغرب ) . من يريد ان يسمع الفينيقية فليذهب الى جزيرة مالطا كما كان يقول العلامة فؤاد افرام البستاني. و كما دخل الفارسية اربعون بالمئة من العربية فبمثل هذا القدر ايضا دخل اليها من الفينيقية. اما العربية فقد دخلها 20 % من الفارسية و15 % من التركية، مع عدد كبير من الكلمات الاوروبية .اما بالنسبة للهجات المحلية أو "العربي الدارج" عندنا فهي من لغة الاجداد . فلما سيطر قيصر رومية على العالم بقيت الشعوب تتكلّم لغة اجدادها ، وقد اخذت منها العربية بعض الكلمات:السراط المستقيم =اوتوستراد

..

2انّ لاهوت الديانة الفينقية ساري المفعول الى اليوم . الخالق في الديانة الفينيقية هو- "ايل". وتكتب بالفينيقية بحرفين"ا ل" .القدوس"ا ل"هو خالق الخلائق واب لجميع الالهة .فهؤلاء هم با قل مرتبة من الملائكة. فلا يشاهدون ابدا القدوس "ا ل" ولا يسمعون صوته إلاّ بعد سبع جبال وثماني اودية . وملائكتنا يشاهدون الله ويسمعونه ونحن ايضا سنسمعه وسنشاهده . ما من احد من هذه الالهة استطاع مرة ان يخلق ولو طيرا. الديانات تكرّم ملائكته وخاصةً جبرا ل = جبرائيل . يقول النبي اشعيا عنهم :"في ذلك اليوم يفتقد الرب جند العلاء في العلاء وملوك الارض على الارض فيجمعهم كما يجمع الاسرى في الجب ويغلق عليهم في السجن"..

بواسطة الديانة الفينيقية نفهم جيدا بقية الاديان السماوية فمن خلالها تفتح امام الجميع ابواب وابواب تدخلنا الى ما كان معقدا وغامضا ومتناقضا ’ ما يجعل ان تبدو الديانات متآلفة (بدون اتحاد) في جو اخوي،

انّ خالق الخلائق واب جميع الالهة والبشر هو في الديانة الفينيقية القدوس " ا ل "=ايل .وللتعريف والتفخيم تزاد اداة التعريف بالفينيقية الهاء ليس في الاول بل في الاخر للاحترام .وهكذا أخذها جميع المسيحيين السريان . فهم يصلّون دائما " قديشات ألُهُ (قدوسٌ الله) . والجمع في الفينيقية يصاغ بزيادة "يم" . فالتوراة زادت على الاسم القدوس المعرّف بالهاء "يم" للتعظيم ف، اصبح الاسم القدوس العظيم " إ لُ هيم " . من هنا اتت كلمة " اللهمّ " في صلوات المسيحيين والمسلمين ... فالعرب المحاطون بالشعوب السريانيية منذ الجيل الاول للمسيحية يصلّون بالسريانية ، واخذوا الاسم القدوس السرياني " أ لُ هُ = ألُهُ " ، فمنذ الجيل الاول اعتنقت عدّة قبائل عربية الديانة المسيحية , وكانت الصلاة اوّلا بالسريانية ثم إبتدأت الكتابة العربية بالحرف الكوفي غير المنقط ، كالسريانية والفينيقية ، واخذوا الاسم القدوس بصيغته السريانية " ألُهُ " وهذا بديهي . وزادوا في اوّله اداة التعريف العربية- ألْ - فاصبح الاسم القدوس "أ لْ -أ لُ هُ ، وبكلمة واحدة " ألْالُهُ " ، فلا تبقى الف بين لامين ، فاصبح الاسم " الله" . والف " ا ل " فوق الاسم مثل" الرحم‘ن "، ومثل ( الله : لِ الله = لله ) ، ليست حرفا اساسيا بين لامين ، فاختفت .وكلمة "يهوه" التي معناها الكائن هي فعل كان في الحاضر ، وزيد ايضا عليها حرف التعريف الهاء. وفي جبال لبنان يقولون : اذا سألهم احد عن فلان "يحو "= يهو".تحت السنديانة.... وكلمة يهوه = الكائن.

من الملاحظ انه لا يوجد ابدا في الكتاب المقدّس كلمة الله بل كلمة "ا ل" او "ا ل هيم"

.وجميع المسيحيين لا يؤمنون بِ "الله" بل باله واحد أب ...وابن ...وروح قدس ويعظّمونه بِ" قاديشات الُهُ وليس"قاديشات الله " . في الاسلام ايمان بالله الواحد الاحد ، لا الثالوث.

هنا تظهر عدّة افكار جديدة قلما تم تتداولها في عالم الابحاث الدينية :

1-

- ابراهيم الخليل اعتنق الديانة الفينيقية مع ملكيصادق...2

- كاهن ميدين راعوئيل علّم موسى الديانة الفينيقية. 3

-النبي دانيال الفينيقي(حزقيال 14\14-20 ) يضعه النبي حزقيال بالمرتبة الثانية بعد نوح واعلى قداسةً من ابراهيم الخليل والنبي موسى وايوب...

4- النبي الفينيقي بلعام هو الوحيد الذي تنبأ عن الوهية يسوع..

.5 - .الديانة الفينيقيةهي امّ كل الديانات السماوية تعبد القدوس " ا ل "

خالق الخلائق واب جمع الالهة والبشر .والتوراة تقول "في البدء خلق "ا ل " السموات.... والنبي اشعيا يتنبأ عن عمانوئيل وليس عن "عمانويهوه " وانبيائه دانيال وحزقيال ويوئيل وصموئيل واسرائيل واسماعيل ...وهناك عدد هائل من اسماء العلم في التوراة تحمل اسم "ا ل" وعدد كبير من القرى على اسم "ا ل " في لبنان وسوريا وفلسطين.... ونزيد عن النبي الفينيقي بلعام انه الوحيد الذي تكلّم مع حيوان=اتانه=حمارته والوحيد في الانبياء الذي يقال عنه بكل وضوح" فنزل عليه روح الله" ("ا ل هيم") ونجد في النص "ا ل" ومرات نجد "ا ل هيم"في سفر العدد الفصول 22 و23 و24: كلها عنه...... 6 - جميع اولاد يعقوب إلاّ يوسف تزوجوا كنعانيات- فينيقيات وخاصةً يهوذا الذي انجب زارح وفارص من تامار...ويقول مار بولس" المعروف انّ ربنا خرج من يهوذا"، لذلك فجدّات العذراء هن فينيققيات ، و ما يقال عنها يقال عن يسوع.

7– ملك صادق الكنعاني- الفينيقي ملك شليم وكاهن " ا ل " العلي خالق السموات والارض والذي بارك ابراهيم .(عند اعطاء البركة يركع الصغير الشأن ويحني رأسه امام الكبير الذي يباركه) . لذلك يأخذ ابناء ابراهيم البركة ايضا من ملك صادق كما يأخذونها من ابراهيم الخليل اب المؤمنين. فمن هو ملك صادق ؟ يقول عنه مار بولس في الرسالة الى العبرانيين (الفصل السابع بكامله ) : " ..وتفسير اسمه اولا ملك البر ثم ملك شليم اي ملك السلام وليس له اب ولا امّ ولا نسب وليس لايامه بداية ولا لحياته نهاية وهو على مثال ابن الله...(اي يسوع) ويبقى كاهنا ابد الدهور. فانظروا ما اعظم هذا الذي أدّى له ابراهيم عُشرخيارالغنائم مع انه رئيس الاباء" .ويقول المزمور (110) :"اقسم الرب ولن يندم ان انت كاهن للابد على رتبة ملك صادق " . فمن هو هذا المسيح الفينيقي ؟

8-اللغة الفينيقية وابجديتها وترتيب هذه الابجديية بحيث ان العالم القديم كله كان يحسب بواسطة هذه الاحرف وليس بواسطة ترتيب الاحرف العربية. فالى اليوم حتى في التنجيم ومعرفة الغيب. فلو لم تعطي نتائج مُرضية لما كان الالاف يستعملونها الى اليوم ومراجعة الكتب التالية تكون مفيدة:"سرّ اسرائيل الضائع وسرّ التوراة "(بالفرنسية) ولدينا عشرات الامثلة لنستنتج ان اللغة الفينيقية " ليست من اختراع بشري محض" . يقول اشعيا النبي عن صور : "هذه مدينتكم المبتهجة التي ترقى الى الايام الاولى

9-..."

- الديانة الفينيقية في عصرها الذهبي وقبل دخول الهرطقات الصغيرة

عليها كان منها هرطقات متأخرة على زمن الفراعنة والملوك الاشوريين

الذين عندما لم يكن احد منهم يستطيع الحكم المباشر على مملكته الواسعة جدا كانوا يضعون ولاة على المقاطعات يسميهم الشعب ملوكا، والاكبرهو ملك الملوك ، وهم عادة من اولادهم (وكانوا ينجبون بين الخمسين والمئة ولد ، حتى يتمكنوا من المحافظة على السلطة (سفر القضاة : فجاء ابيملك وقتل...اولاد يروبعل ( اي جدعون) سبعين رجلا). لذلك اتت الهرطقة بان الخالق يحكم اهل الارض بواسطة اولاده الالهة ( سبعون الها وإلهة ). كانت الديانة الفينيقية تدرك انّ"ا ل" هو ثالوث مقدّ س . وسنبرهن هذا فيما بعد...اذ سمح لنا بابا رومية بكشف هذا السر الذي هو سر لغوي فينيقي وليس سرا دينيا ، وربما اكتشفه ماريوحنا الانجيلي عندما قال : "ا ل هيم"= محبة " ، لانه كان كاهنا اسرائيليا وكان معروفا عند رئيس الكهنة )

10- النبي موسى ربما يقول عنه جماعته العبران والمسيحيون : مسكين موسى لم

يكن يعرف شيئا عن الثالوث المقدّ س ، ’فلو علم شيئا لكان قال: ايها" المدّعي بالعلم معرفة."...

لو قال هذا السرّ لكان قال له اتباعه في مصر المتعودون على كثرة الالهة : فليكونوا ثلاثين

بدل ثلاثة.. .. وهو ا لذي يقول لهم ان الههم يهوه هو الذي خلّصهم من العبودية في مصر.

وحتى يبرهن موسى انه يعرف استعان باللغة الفينيقية . في كتاب تثنية الاشتراع

هناك جملة واحدة وضع كل السرّ فيها .

11- الكتب المقدسة التي اعتمدها القانون العبراني هي التي فيها حرف او اثنان او ثلاثة

احرف مكبَرة . (ولا يُكبّر لا حرف الالف ولا حرف اللام) ، وعدد الاحرف المكبرة :12 حرفا . بها يكون قد انتهى الوحي والكتب التي زادها علماء المسيحيين غير المطلعين ، فيها الكثير من الاغلاط ، خاصة الكتب الحكمية منها . فنتمنى الرجوع الى الاصول .

13- حل بعض الالغاز في الكتاب المقدس : يعقوب يصارع ملاكا حتى الفجر ويقول له : لا اتركك حتى تقول لي اسمك ، فيجيب الملا ك : لِمً تريد ان تعرف اسمي ، فيتركه. وابو شمشون يسأل ذات السوأل وينال ذات الجواب . فبالجواب ابداع اللغة الفينيقية ، لانه يعطيك الاسم بدون ان يدري المغفّل.

14- اللاهوتيون الاروبيون يبنون نظرياتهم اللاهوتية على نصوص الكتاب المقدس التي بين ايديهم واذا كانت هذه النصوص غامضة وغلط او بترجمة منحرفة قليللا وان كانت هذه الترجمات المنحرفة قليلا بالمئات فاي لاهوت سنصل اليه وهذا لان اهل الشرق كسالى ونائمون ويذهبون الى الغرب ليتعلّموا فيجب العكس كما على ايام" بيروت ام الشرائع" لنأخذ مثلا فخلق"ا ل هيم "آدم على صورته على صورة"ا ل هيم" خلقه ذ كرا وانثى خلقهم وباركهم "ا ل هيم" وقال لهم "ا ل هيم" انموا واكثروا واملاؤاالارض واخضعوها وتسلّطواعلى اسماك...وقال"ا ل ها قد اعطيتكم كل....يكون لكم طعاما ...."وفي اللغة الفينيقية لدينا المثنى وكُتِب عشر مرّات عمدا الجمع وليست غلطة عابرة لانه فيما بعد نجد "وصنع "يهوه "ا ل هيم"لآدم وامرأته اقمصة من جلد والبسهما – فهنا نجد المثنى وفي الفصل الخامس يرجع ويردد قصة الخلق ايضا بالجمع فامقصود هنا الصورة العددية: الذ كر والانثى والنسل =ثلاثة وهذا كشف مبطن لثالوث "ا ل" فنترجى الوعّا ظ ان لا يقولوا اننا على صورة الله .فكم مليون كيلومتر طول يديه ورجليه حتى يصل الى الشمس والنجوم التي خلقها ... ؟ ونقول ان الخالق روح لكن باللغات الاوروبية لا يوجد المثنى فالاثنين :جمع فكيف يستطيع اللاهوتي الاوروبي ان يدري كل ما اوردنا لذلك نجد ان لاهوتهم يعقّد الدين اكثر مما يشرحه اما الذين درسوا لينالوا شهادة ما ..... فهم مغفلون مثل الذين يعلّمونهم ......

15- تطهير الاديان السماوية من رواسب هرطقات الشعراء الفينيقيين التي اخذها العبران: مثل يد الله وعين الله وفم الله وذراعه ويمينه."اعبدوا الرب بخشية وقبِّلوا قدميه برعدة "0(مزمور 2 ) "الساكن في السموات يضحك ...ويستهزء بهم... بغضبه يخاطبهم...سرعان ما يضطرب غضبه ( مزمور 2-) مثل البعل, الرب =يهوه يركب الريح والغيوم ويرعد. الرعد صوته مثل البعل . والمسيحيون يصلّون في المزامير يهوه =الرب الهنا امّا الهة الشعوب ....(على شعبك بركتك ...قالوا لي لا خلاص له بالهه "(مز3)"عندما ارى سمواتك صنع اصابعك مز8) لماذا يا رب تقف بعيدا مز 10) قد سمعتً يا رب ...واملتٌ اذنك ..عيناه على العالم...وجفناه يتفحصان بني ادم (جفناه؟) فالى الابد يهوه تنساني وتحجب وجهك عني ."الالهة الذين في هذه الارض هواي كلّه فيهم(مز16) ...فامل اذنك الي...قم يا رب وواجهه واصرعه وبسيفك نِّجِ من الشرير..مز17 تماما مثل البعل ...دخان صعد من انفه..ونار آكلة من فمه..امال السموات ونزل الغيم المظلم تحت قدميه. ركب على كروب (كأنه حصان؟)وطار وحلّق على اجنحة الرياح(كالبعل) ارسل سهامه(كالالهة عناة)مز18 – خاصم يا رب من يخاصمني . خذ ترسا ومجنبا اسحب رمحا وحربة على مطارديّ مز35- جبل صهيون اقاصي الشمال"وتفسر الطبعة اليسوعية :(يطلق صاحب المزمور على جبل صهيون موضع "جبل الشمال" الذي يدل على مقر الهي في القصائد الفينيقية التي كتبت قبل التوراة باكثر من(700 سنة)... يهوه اله عظيم وعلى جميع الالهة ملك عظيم(مز95-) اسجدوا ليهوه يا جميع الالهة...يهوه متعالٍ جدا على الالهة جميعهم(مز97 ولدينا بعد العشرات من الامثلة......

ونأخذ الان من اواخر ابحاثنا بعض المقتطفات

- يبداء انجيل مار يوحنا هكذا :في البدء كان" الكلمة "= لوغوس في اليونانية. وكُتبت عشرات و عشرات الكتب حول هذه العبارة والجميع بعيدين عن الموضوع . في اللغة الفينيقية(د ب ر ) هي "الكلمة" واختارها الرسول وعددها 26 حسب الترقيم الكهنوتي = تساوي يهوه = 26 اي ان المقصود هو برهان لليهود ان يسوع = " د ب ر ا ل هيم" = "يهوه ا ل هيم" كلمة الله هي يهوه ويهوه هو يسوع (وكان آدم يسمع صوت يهوه =قول يهوه =قُ ل يهوه تشبه الكلمة العربية :القول وتُكتب بحرفين عند اللزوم.(لمشاكل الترقيم راجعوا الكتب الفرنسية)

16- نقراء في الاناجيل ان الارواح النجسة كانت تصيح امام يسوع :"ما لنا ولك يا يسوع ويسوع يقول لامه :"ما لي ولكِ يا سيدة " فيكفي ان نقول انّ هذه الجُمل تستند على الابداع الفينيقي وانها" ليست استفهامية "وبالنسبة الى"ايتها السيدة "فكانت اللغة الدارجة مزيج من السرياني والفينيقي ومار= سيد ومارت=سيدة (مارت تقلا) ولا يوجد مفرد نساء بل إمرأة = سيدة

17- يقول يسوع" ان حفظتم وصاياي يحبكم ابي.... " و "من حفظ وصاياي يعمل الاعمال

التي اعملها...."فما هو عدد وصايا يسوع ؟ فلقد احصينا اكثر من مئتين وخمسين(250)

وبعد اخر عشاء مع تلامذه يقول لهم "اعطيكم وصية جديدة ان تحبوا بعضكم كما احببتكم"".

لنقل ان هذه الوصية الاخيرة رقمها250 كارقام درج عالٍ فلا يصل احد الى اخر درجة ان لم

يصعد من اول الدرجات .اذًا جميع الذين يدّعوع المحبة هم كاذبون 250 مرّة من اول مسيحي

الى المتربعين على كراسي الفاتيكان فاوّل درجات الوصايا :1- سلّموا على بعضكم... 2-

ليكن فيما بينكم ملح....اي ادعوا بعضكم لتناول الطعام(ولو !...بيننا خبز وملح) فلو جماعة الفاتيكان يدعون رؤساء اخوانهم (؟) المنشقين الى حفلة غذاء في رومة مرة في السنة لكانت كل وسائل الاعلام تواكبهم .ولكنهم خالفوا وصية المسيح مع "شارلو ماني" واستمروا الف سنة يملكون على ايطاليا وكل العالم المسيحي يعاملهم كملوك والاساقفة "امراءالكنيسة"مخالفين تماما وصايا يسوع النجّار . وهنا في الشرق لم يدعو ابدا احد رؤساء الدين اخوانه(؟) الرؤساء الى لقاء محبة فهذا لا يكلّف الكثير فاغلبهم كبار في السن واغلب الماكولات ممنوعة عليهم ولكنهم يذهبون جميعهم الى عند الاخوان(؟)الى الافطار.

18- ونعطي ايضا اسلوبا سهلا وبسيطا لنيل نعم الخالق بدون تعقيد وحسب الانجيل ببساطة

الاطفال "من منكم اذا طلب منه ابنه خبزا يعطيه حجرا...اذا كنتم انتم الاشرار تعطون الاشياء

الصالحة لاولادكم فكم بالحري ابوكم السماوي...اطلبوا اولاً ملكوت الله وكل الباقي يعطى لكم.."وسنجعل القارئ يتوصّل الى نيل النعم ببساطة الانجيل ...فعلياً فعليا فعليا بشكل ملموس

19-ونعطي ايضا اسلوبا انجيليا ملموسا لنيل الشفاءات وبعض المعجزات فالجميع يفكّرون

انه وحده القديس يستطيع طلب معجزة وفي هذه الحال يذهب الشكر الى القديس وننسى

ان الله هو الذي فعل المعجزة ولا نشكره ....فستأخذون اسلوبا انجلياً فعّالا لنيل المعجزات على شرط واحد وهو التواضع اي ان لا يعلم احد انك انت الذي طلبت المعجزة . كما كان يسوع يقول لمن يشفيه " اذهب ولا تخبر احدا "عكس الكاهن الكندي"تارديف"الدجال الذي كان يذ يع الهرطقات (والكثيرين يصفّقون له)مثل "يسوع لم يكن يشفي كل الذين يأ تون اليه"فبالعكس لقد احصينا في الانجيل (17)سبعة عشر مرّة صنع شفاءات (بالجملة)"شفى جميع الذين حملوهم اليه وجميع الذين كانوا مصابين بالارواح النجسة وبالعلل.....وكان"تارديف يرندح تعويذة هندية يحضّر فيها روح قوي يخدّر اتباعه من ارواح الامراض...وهذه الكذبة لا تزال تشق طريقها يفكرون ان عددا منهم يستطيع ان يهب الروح القدس الى علماني او كاهن او اسقف وهم علمانيون . يا مغفلين لقد وهب لكم الروح القدس بسر المعمودية والتثبيت وبقوة سر الكهنوت .اما الذي يعطى لكم (كما أعطيً تارديف) فروح شرير متلبس يعمل لكم بعض المعجزات الصغرة المقنعة اذا ردد احدكم سرا اسمه (9...18...27...36...45... او 54 مرّة)

20- لقد ترجم احدنا الاناجيل بدقة عن اليونانية وقارن مع عدّة لغات (التي يتقنها) ومع

عدّة ترجمات عربية فوجد مئات ثم مئات الاغلاط واغلبها فيها انحراف بسيط ومع مئات

الانحرافات البسيطة ينحرف الاهوت اشواطا ونشكر الخالق ان المسيحية ليست مقسّمة

اكثر من ما هي نظرا لكمية اغلاط الترجمة ونعطي مثلا (18)ثمانية عشر غلطة ترجمة

اوصلت الى الهرطقة ان اخوة يسوع هم حقيقيون عند البروتستنت والعذراء امرأة عادية فالاسلام افضل منهم بالف مرّة "لم يمسها ابليس منذ اول لحظة من الحبل بها"..."قالت الملائكىة يا مريم ان الله اصطفااكِ وطهركِ واصطفااكِ على نساء العالمين" "يا مريم ان الله يبشركِ بكلمة منه اسمه المسيح عيسى ابن مريم)(الفرأن الكريم) خلافا لتسمية كل

رجال العالم فكل رجُل يسمّى باسم ابيه .كيف البروتستنت يؤللهون يسوع ويهملون امه؟

*****

يقول احد المؤرخين الفرنسييّن "كان زمانٌ كانت فيه صور وصيدون تاريخ العا لم " - ما اعظم هذا التمجيد للفينيقيين –اللبنانيين

ويكتب العلامة د.ا. سركيس في كتابه الشهير " الفينىقيون...مشاهد من حضارة " (بالفرنسية) "تقول اطروحة في جامعة السوربون او انّ هوميروس (مؤلفف الملحمة الشهيرة الالياذة )هو فينيقي او انه نقلها عن ملحمة فينيقية" فما ابعد افاق هذه الاقوال!!!

بحثنا الاول يتعلّق بفضل الديانة الفينيقية على الاديان السماوية :

نقل هوميروس في الالياذة كل الديانة الفينيقية والهتها وصفاتهم ووظائفهم الى اللغة اليونانية واليونانييون كما يبين العلامة د.ا. سركيس في كتابه (ص 212 ) وضعوا مقابل " ا ل " كرونوس ومقابل بعل=زفس ، وهكذا تابعوا الى اّخر الالهة المهمين ....وقبل انهيار مجد الاغريق اخذ عنهم الرومان ذات الالهة فوضعوا مقابل ا ل = كرونوس =ساتورنوس ومقابل بعل =زفس = جوبيتر وهكذا بقية الالهة ..

ولما اتى الاسكندر الى صور ليقدّم ذبيحة للاله ملك قرت الذي كان الاسكندر يعتبره بحق "هيرقليس" وانه يعتبر نفسه من سلالته فلم يقبل اهل صور بدخوله مسلّحا مع جيشه فكانت الحرب . وبعدها جميع الذين وجدهم في الهيكل عفى عنهم ولكن المجرم قتل الفين من الابطال , كانوا قد استسلموا لانه هدد بقتل المدنيين في صور البرّية .....

ولما احتلّ الاروبيون بلا دنا وانشاؤا الهياكل الكبيرة لالهتنا بالاسماء اليونانية او الرومانية كان الفينيقيون يقدمون لهم الذباىح كانهم الهتهم والبرهان انّ اله معبد بعلبك الكبير"جوبيتار" يحمل مثل البعل الصاعقة بيد وربطة سنابل قمح باليد الاخرى (الفينيقيون مشاهد حضارة (ص 212 ) وراجعوا من 211-233 )فوُجد في لبنان اكثر من خمسين معبدا لجوبيتار بذات المواصفات .........

خلاصة هذا البحث قد تفاجىء الجميع بحيث انّ الفينيقيين يظهرون انهم هم عبّاد الاله الواحد خالق جميع الخلائق واب لجميع الالهة (الذين هم برتبة اقل من ملائكة فهم لا يشاهدون ابدا القدوس " ا ل " بل يسمعون رعد صوته بعد سبع جبال وثمانية وديان (وستصبح في التمثيليات سبع غرف وثماني رِواقات ) ولا اله منهم خلق طيرا...

ولكن البشر في كل الديانات يأتون بهرطقات .فالعديد من الطوائف المسيحية ابتعدت عن اسا س الدين وهكذا في الدين الاسلامي (كالدروز والعلوين والبها ئييّن... ) وهكذا بقيت الديانة الفينيقية المباركة تعبد " ا ل " الخالق القدوس (اب جميع الالهة ). وكانوا جميعهم عنده كموظفين لا احد منهم يخلق ولو طيراً..........................................

لا يمكن اعتبار الفينيقيين وثنيين بالمعنى المتداول ، وكذلك اليونانيون والرومان الذين اعتنقوا الديانة الفينيقية ، كما بينا سابقا، وكان اليهود يطلقون كلمة " جويم "(جيم مصرية )لكل ما هو غير يهودي اي من الامم ولكن المترجمين المغفلين الغير كفؤين يضعون كلمة وثنييّن .... والتعامل اليومي بين اليهود ومحيطهم من ابراهيم واحفاده يدل ان الجهتين تحت سقف "ا ل" يتكلمون ذات اللغة والعبران يتزوجو ن كنعانيات ومن ما ذُكر: ابراهيم واسحق مع ملك جرّار يهوذا وتامار, داود هاربا من شاول صادق جميع المحيط الكنعاني وتزوج منهم...الملك سليمان والملك حيرام .ملك اسرائيل احاب يتزوج بنت ملك صور.وطالما الخالق هو ذاته "ا ل"نرى على ممر العصور ان الشعب يميل الى عبادة الالهة المحلّين الفينيقية..........................

ويقول النبي ملاخي :"لانه من مشرق الشمس الى مغاربها اسمي عظيم في الامم وفي كل مكان تُحرق وتقدّم لاسمي تقدمة طاهرة لان اسمي عظيم في الامم .اما انتم فقد د نستموه واتيتم بالبهيمة المسروقة و العرجاء والسقيمة وقربتموها تقدمة (10\11) هؤلاء هم الفينيقيون المنتشرون من مشارق الشمس الى مغربها والذين "دجّنوا"كل هذه الشعوب وحيث ما وصلوا يسألون عن اله المكان ...فيقولون لهم انه اخ لالهنا لا ن "ا ل" هو خالق الخلائق واب جميع الالهة ويذبحون معهم الذبائح لالههم ويصادقونهم...والى اليوم الصداقات السريعة والقوية ترتكز على الدين. ... و تقول المزامير العبرية " ا ل " في جماعة الله قائم وفي وسط الالهة يقضي

احكموا للكسير واليتيم وانصفوا البائس والفقير

نجوا الكسير والمسكين وانقذوه من بد الاشرار

....... قد .قلت انتم الهة وبنو العلي كلكم ( مز2 8)

وعند موت يسوع تزلزلت الارض وتفتحت الصخور..".ولما قائد المئة والرجال الذين

كانوا يحرسون يسوع معه رأوا ما حدث خافوا خوفا شديدا وقالوا "كان هذا ابن الله حقا "

فماذا قال هؤلاء الرومان بلغتهم ؟ لقد قالوا انه ابن ساتورنوس .وترجم هذا القول نيقوديموس لجماعة يسوع الموجودين قرب الصليب . ( متى 27 \54 )

وكانت بلاد الكنعانيين الارامييّن الفينيقيين الذين يتكلمون ذات اللغة ولهم ذات

الديانة تمتد من مصر الى فلسطين ولبنان وسوريا الى سهول ادنا في تركيا . ويقول " د. انيس فريحة " عن آداب هذا الشعب : "ولهذا الادب قيمة دينية خطيرة الشأن ...والديانة الفينيقية كانت تقوم على مُثل عُليا وعلى عقائد راسخة ..."

وأتى ابراهيم الخليل من "اور" الكلدانيين الى بلاد كنعان وتعرّف على ملك مدينة شليم ملكيصادق الذي كان كاهن " ا ل " العلي خالق السموات والارض . وبعد ان انتصر ابراهيم على ملك دمشق خرج ملك سدوم لاستقباله " واخرج ملك صادق ملك شليم خبزا وخمرا لانه كان كاهن " ا ل " العلي خالق السموات والارض . وبارك ابراهيم وقال :"على ابراهيم بركة " ا ل " العلي خالق السموات والارض . وتبارك " ا ل " العلي الذي اسلم اعدائك الى يديك. واعطاه ابراهيم العشر من

كل شيء (تكوين 14\17-24)

لعلنا نكشف عن سر عندما نقول إن ابراهيم

اعتنق الديانة الفينيقية على يد ملك صادق

كاهن " ا ل " العلي خالق السموات والارض

لسنا نحن الذين نعلن هذا اوّلا بل هو نفسه ابراهيم الخليل من يصيح امام جميع الشعب

والملوك لما قال له ملك سدوم : اعطني النفوس والاموال خذها لك . فصاح ابراهيم وهو المعتبر كملك لانه انتصر على اربعة ملوك وصرخ بصوت رهيب امام الملوك والشعب "رفعت يدي الى " ا ل " العلي خالق السموات والارض

لا اخذت خيطا ولا شريط نعل من جميع ما لك لئلا تقول اني

اغنيت ابراهيم "

فلم يقسم بالهته السابقين الهة الكلدانيين :نابو ومردوك ....بل بالقدوس " ا ل "العلي

خالق السموات والارض ,,, (لا تذكروا اسم ألهتهم ولا تحلفوا بها (يشوع 23\7) ..... وفي الدين الاسلامي تكفي الشهادة امام شاهدين للدخول في الدّين .وهنا كل الشعب يشهد مع الملوك والمتكلّم لا احد يرغمه فهو برتبة ملك والمنتصر على الملوك .......................

*والان سنكتفي بلمحة صغيرة عن الثنائي "ين ويان" فيُعتمد رسم دائرة يقسمها خط ملتوي

يبيّن كأنّ هناك سمكتين مكبوستان ...فاذا وضعنا الف "ا ل" على "ين" واللام على" يان" يحصل تقا ربٌ ما . ولكنهم وضعوا التفاعل بين المخلوقات فالقليل من الاول والكثير من الثاني والعكس يعطي الفرق بين المخلوقات .انما ليس عندهم خالق بل الكون كلّه "الله" وكل الموجودات هي اقسام من الله هذا... والله هنا ليس اله الاىسلام الواحد الوحيد بل بالعكس هو مجموعة المليارات من الموجودات ....وليس هو " ا ل " الفينيقيين او المسيحيين : الثلوث ...وسنتكلّم فيما بعد عن الارقام مثل 7 - 12 - 13 - 9 -22 -.........وبما انهم لم يستطيعوا التوسع بشؤن الخالق توسعوا بشؤن الموجودات من رياضات والوصول الى شبه معجزات شخصية.

ونجد في الفينيقية "علم" يفوق ما يتغنى به "اوشو" واجداده وتلاميذه 1- اللغة 2- الدين.... 3-علم البحار 4 -علم الطب 5-علم الزراعة ..

كتب احد الفينيقين 25 مجلّدا عن الزاعة كانت موجودة في مكتببة الاسكندرية ايام اليونان ونقل عنها كاتب يوناني كما يعترف.....

حُكم على طبيب يوناني بالموت لان ابن الملك مات بعد ما اعطاه دواء ضد سم الحية . فلما دافع عن نفسه قائلا عمِلت كما علّمني استاذي في صيدون عفى عنه الحاكم لانه ليس من علم طب يعلو علم استاذ صيدون

Partager cet article

Commenter cet article